أخبار نشامى

استشاري الميثاق يرعى احتفالا مهيبا في الازرق بمناسبة اليوبيل الفضي

نشامى الاخباري_ رعى رئيس المجلس الاستشاري لحزب الميثاق الوطني مازن القاضي، ونائب رئيس المجلس الاستشاري النائب سلامه البلوي، وعضو المجلس الاستشاري النائب بسام الفايز، وعضو المجلس الاستشاري النائب حابس ركاد الشبيب، والنائب الاول لرئيس المجلس المركزي فيصل الأعور احتفالا مهيباً، مساء يوم السبت، بتنظيم من الشيخ سعود هاشم الزيادي، في ديوان عشيرة آل زياد، للاحتفال بذكرى اليوبيل الفضي لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش وتسلمه السلطات الدستورية .

واجتمع أكثر من ألف شخصية بارزة، منهم أعضاء ومنتسبي حزب الميثاق الوطني، وعدد من النواب والشيوخ والوجهاء والشخصيات من مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى شخصيات من المملكة العربية السعودية.

واجتمع الحضور للتعبير عن عميق اعتزازهم وفخرهم ومشاعرهم الصادقة لمليكهم الحبيب، حيث شكلوا صورة مثالية للمحبة الغامرة والولاء الصادق لمليكهم وللأردن.

وشهد الحفل كلمات لعدد من الشخصيات سلطت هذه الكلمات الضوء على الإنجازات الكبيرة التي حققها الأردن تحت قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرين إلى الخطوات الإصلاحية الكبيرة التي شهدتها المملكة، ومنها التعديلات الدستورية وحزمة قوانين تحديث المنظومة السياسية.

كانت الكلمات التي ألقيت في الحفل تعبر عن إخلاص الأردنيين وولائهم الدائم لجلالة الملك وللعائلة الهاشمية، معبرة عن امتنانهم وتقديرهم العميق للقيادة الحكيمة والرؤية النيرة التي تسعى لتحقيق الازدهار والرخاء للجميع.

وأكد المتحدثون أن الإنجازات التي حققها الأردن في المئوية الأولى كانت تحت شعار “الأردن أولاً”، مشيرين إلى الاحترام والتقدير الرفيعين من المجتمع الدولي لجلالة الملك بفضل حنكته السياسية وشجاعته.

وفي الازرق، كما في جميع مناطق ومحافظات المملكة، انتشرت أجواء الفرح والسرور، مع تعبير أفراد المجتمع، جميعا، عن حبهم العميق لجلالة الملك عبدالله الثاني وللأردن.

وعبّر الحاضرون عن مدى امتنانهم وتقديرهم للجهود الرائدة التي يقوم بها جلالته وسمو ولي العهد الأمين، اللذين يعملان بجدية على رفعة وتطوير الوطن.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

نشامى الاخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *