عالميّات

الهند تعيد جثامين 45 عاملا قضوا في حريق مبنى بالكويت

نشامى الاخباري _ أعيدت جثامين 45 هنديا قضوا بحريق في مبنى يسكنه عمّال مهاجرون في الكويت هذا الأسبوع، على متن طائرة عسكرية إلى الهند الجمعة حيث استقبلتهم العائلات المكلومة.

وهبطت الطائرة التابعة للقوات الجوية الهندية في مطار كوتشين (أو كوتشي)، في ولاية كيرالا (جنوب) حوالي الساعة 11:00 (05:30 بتوقيت غرينتش)، حسبما أفاد صحفي في وكالة فرانس برس.

ولقي خمسون شخصا، بينهم 45 هنديا، حتفهم في الحادث الذي وقع فجر الأربعاء في مبنى يسكنه عمّال من جنوب وجنوب شرق آسيا، في منطقة المنقف الواقعة جنوبي العاصمة الكويتية.

ويعدّ هذا الحريق واحدا من أخطر الحرائق في الكويت، الإمارة النفطية التي تسكنها غالبية من الأجانب الذين يتحدّر العديد منهم من جنوب وجنوب شرق آسيا ويعملون في مجالي البناء والخدمات.

وتوفي الضحايا اختناقا بعد استنشاقهم الدخان المنبعث من الحريق الذي لم يتم تحديد أسبابه بدقة، وفق الحماية المدنية الكويتية.

وأُلقي القبض على كويتي واثنين من الأجانب “للاشتباه بارتكابهم جرائم قتل غير متعمّد بسبب إهمال إجراءات السلامة وقواعد مكافحة الحرائق”، حسبما أعلن النائب العام الكويتي الخميس.

وبعد الحريق، واجهت العائلات معاناة في إطار محاولتها معرفة ما إذا كان أقرباؤها لقوا حتفهم.

ووصلت عشرات العائلات الجمعة إلى مطار كوتشين حيث تجمّعت في إحدى المحطّات بانتظار الرفات.

وقال أنو آبي وهو جار الضحية سيبين أبراهام البالغ من العمر 31 عاما، لوكالة فرانس برس، “تشبّثنا بالأمل حتى اللحظة الأخيرة، واعتقدنا أنّه ربما تمكّن من الخروج، وربما كان في المستشفى”.

أوضح أنو آبي أنّ أبراهام كان من المقرّر أن يعود إلى ولاية كيرالا في آب/ أغسطس، لمناسبة عيد ميلاد طفله الأول، وأضاف أنّ إبراهام كان يتحدّث عبر الهاتف مع زوجته قبل ساعة من اندلاع الحريق.

منبى مكتظ

وبكى آخرون في أثناء جلوسهم في غرفة الانتظار في المطار عندما هبطت الطائرة التي تقلّ رفات أقاربهم.

وقال بيارايا فيجايان رئيس الوزراء في ولاية كيرالا للصحفيين في المطار، “هذه خسارة فادحة لأُسرهم”.

وشدد على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، آملا بأن “تتخذ الحكومة الكويتية الإجراءات اللازمة”.

ويمثل الأجانب غالبية سكّان الكويت، أي أكثر من أربعة ملايين.

وكان قرابة 200 مهاجر يعيشون في المبنى المكتظ الذي اشتعلت فيه النيران، ممّا أدّى أيضا إلى إصابة عشرات الأشخاص بجروح، وتفحّمت بعض الجثث الأمر الذي تطلّب إجراء اختبار الحمض النووي للتأكّد من هويّتها قبل إعادتها إلى الهند.

وتعهّد وزير الداخلية الكويتي الشيخ فهد اليوسف الأربعاء، بمعالجة مشكلة الاكتظاظ في المباني التي يسكنها عمّال أجانب، مهدّدا بإغلاق المباني التي لا تحترم قواعد السلامة.

ومن بين الضحايا أيضا ثلاثة فليبنيين.

وقال هانس ليو ج كاكداك وزير العمّال المهاجرين الفيلبينيين، إنّ سلطات بلاده تنظّم إعادة مواطنيها إلى بلدهم.

وأضاف في مؤتمر صحفي في مانيلا الجمعة “الأولوية في هذه المرحلة هي إعادة الرفات”، وقال إن فيلبينيين آخرين في العناية المركّزة منذ الحريق “في حالة حرجة”، داعيا إلى “الصلاة من أجلهما”.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

نشامى الاخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *