عالميّات

الولايات المتحدة وفنزويلا تتبادلان سجناء

نشامى الاخباري_أفرجت الولايات المتحدة أمس الأربعاء عن أليكس صعب، رجل الأعمال المقرب من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مقابل إفراج كراكاس عن 10 محتجزين أميركيين في إطار صفقة تبادل سجناء بين الحكومتين.

ونقلت واشنطن بوست، عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الرئيس بايدن اتخذ “القرار الصعب جدا” بالإفراج عن أليكس صعب المقرب من الرئيس الفنزويلي الاشتراكي، والذي تتهمه الولايات المتحدة بغسل الأموال لصالحه، مقابل اطلاق سراح 10 أميركيين و20 سجينا سياسيا فنزويليا، منهم (فات ليونارد) المتورط في أسوأ فضيحة فساد للبحرية الأميركية.

وتأتي عملية تبادل السجناء بعد موافقة الولايات المتحدة في تشرين الأول على تخفيف العقوبات المفروضة على النفط والغاز في فنزويلا، بعدما أبرمت حكومة مادورو اتفاقا مع المعارضة لإجراء انتخابات.

وقال بايدن في بيان “أطلق سراح عشرة أميركيين كانوا محتجزين في فنزويلا، وهم عائدون إلى الديار” .

وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن الصفقة توسطت فيها قطر.

من جهتها، رحبت فنزويلا بإطلاق سراح صعب، واعتبر الرئيس الفنزويلي إفراج الولايات المتحدة عن صعب “انتصارا للحقيقة”.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *