إقتصاد

دبي تبني نظام تصريف لمياه المطر بتكلفة 8 مليارات دولار

نشامى الإخباري_كشفت دبي، الاثنين، عن خطة بقيمة 8 مليارات دولار لإنشاء أكبر مشروع لتجميع مياه الأمطار في نظام واحد على مستوى المنطقة، وذلك بعد شهرين من فيضانات غير مسبوقة شلت الإمارة.

من المتوقع أن يكتمل تطوير شبكة تصريف مياه الأمطار، التي أعلن عنها حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر حسابه على منصة “إكس”، بحلول عام 2033، مع بدء البناء على الفور.

وقال الشيخ محمد عن المشروع: “اعتمدنا اليوم مشروعاً متكاملاً لتطوير شبكة تصريف الأمطار في دبي بتكلفة 30 مليار درهم (نحو 8 مليارات دولار)، وهو أكبر مشروع لتجميع مياه الأمطار في نظام واحد على مستوى المنطقة”.

وأضاف أن المشروع “سيرفع الطاقة الاستيعابية لتصريف مياه الأمطار في الإمارة بنسبة 700% ويعزز جاهزيتها لمواجهة التحديات المناخية المستقبلية. المشروع الجديد سيغطي كافة مناطق دبي وسيستوعب أكثر من 20 مليون متر مكعب يومياً من المياه”.

وأشار نائب الرئيس الإماراتي إلى أن المشروع “سيخدم دبي للمائة عام القادمة”، مؤكدًا بدء العمل فيه فورًا وتنفيذه على مراحل تنتهي في عام 2033.

في منتصف أبريل الماضي، هطلت أمطار غزيرة بكميات لم تشهدها الإمارات منذ 75 عامًا، مما أدى إلى سيول على الطرقات ودخول الماء إلى المنازل في كافة أنحاء البلاد، مما تسبب بشلل على مدى أيام مع انقطاع طرق كثيرة، مما حال دون وصول الموظفين إلى أعمالهم وتوقف خدمات التوصيل المنزلي والمترو وسيارات الأجرة، كما خلت رفوف الخضار والفاكهة في المتاجر نتيجة تعذّر عمليات التسليم.

وأعلنت شبكة إسناد الطقس العالمية، وهي مجموعة دولية من العلماء تبحث في ارتباط تغير المناخ بالظواهر الجوية المتطرفة، أن الاحترار المناخي الناجم عن انبعاثات الوقود الأحفوري كان “على الأرجح” وراء الهطول القياسي للأمطار التي ضربت الإمارات وعُمان الشهر الماضي.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *