ثقافة وفن

ليلى عبد اللطيف تثير الجدل بتوقعها أزمة عمرو دياب.. هل صدقت؟

نشامى الاخباري – تنبأت خبيرة الأبراج ليلى عبداللطيف، المُلقبة بسيدة التوقعات، بمشهد بارز للمُطرب المصري العربي عمرو دياب في العام الجاري 2024.

وقالت عبداللطيف، خلال استضافتها في حلقة خاصة في 2 يناير (كانون الثاني) 2024، بمناسبة رأس السنة على قناة الجديد، مع المُذيع نيشان، إن المشهد الخاص بالهضبة عمرو دياب سيغزو منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المصرية والعربية خلال العام الجاري، وسيكون المُطرب المصري حديث الساعة حينها.

تصرف أخلاقي ونبيل

عن المشهد، قالت حينها  ليلى عبداللطيف، إنه “موقف حرج” يتعرض له في إحدى الحفلات الخاصة، إلا أنه سيتصرف بشكل “أخلاقي ونبيل” ما يكسبه حُب وتعاطف الجمهور.

ولفتت إلى أن هذا التصرف سيغزو منصات التواصل الاجتماعي، وسيزيد من حُب الجمهور لعمرو دياب وسيزيد من تعاطفهم معه، وبعدها سيتوهج ويُغني بشكل مُختلف أكبر مما كُنا نراه من قبل.

مشهد يكتسح منصات التواصل

وفي 8 يونيو (حزيران) الجاري، انتشرت لقطات على منصات التواصل الاجتماعي، واكتسحت وسائل الإعلام، تُظهر صفع عمرو دياب لأحد مُعجبيه، الذي حاول التصوير معه على خشبة المسرح في إحدى الحفلات الخاصة.

وأثار مشهد صفع دياب، لأحد معجبيه، الذي حاول التقاط صورة سيلفي معه، في حفل زفاف ابنة المنتج محمد السعدي، موجة غضب واستياء مصحوبة بالتساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب الواقعة، ووصفوها بأنها “سقطة أخلاقية”.

وفي أول رد من نقابة الموسيقيين المصرية تجاه “صفعة عمرو دياب”، قال المُطرب مصطفى كامل، نقيب الموسيقيين، خلال حديثه لـ”24″، إنه يرفض الإهانة لأي شخص، لافتًا إلى أنه سيعود إلى مجلس النقابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

نشامى الاخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *