عالميّات

استقالة أربعة وزراء يابانيين على خلفية فضيحة فساد مالي

نشامى الاخباري_قدّم أربعة وزراء يابانيين استقالتهم صباح الخميس غداة إعلان رئيس الوزراء فوميو كيشيدا عزمه على التصدّي بحزم لفضيحة احتيال مالي واسعة النطاق داخل الحزب الحاكم.

وقال هيروكازو ماتسونو، الأمين العام للحكومة والناطق باسمها والذي يعتبر الساعد الأيمن لكيشيدا، “لقد قدّمت استقالتي إلى رئيس الوزراء”.

وأوضح أنّه استقال بسبب الشبهات التي تدور حوله في هذه القضية.

وأضاف أنّ وزراء الاقتصاد والتجارة والصناعة ياسوتوشي نيشيمورا والداخلية جونجي سوزوكي والزراعة إيشيرو مياشيتا استقالوا أيضاً، إلى جانب خمسة نواب وزراء ومسؤولين آخرين.

وأتت استقالة ماتسونو بعيد إعلان وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة استقالته.

وقال نيشيمورا إن “عدم ثقة الرأي العام بي يتعلّق بالأموال السياسية، وهو أمر يؤدّي إلى عدم ثقة بالحكومة. بما أنّ هناك تحقيقاً جارياً، ارتأيت أنّه يتعيّن عليّ أن أضع الأمور في نصابها الصحيح”.

والوزراء الأربعة الذين استقالوا ينتمون جميعاً إلى الحزب الحاكم الذي تهزّه منذ أيام فضيحة فساد مالي.

وكانت وسائل إعلام محليّة أفادت الأربعاء أنّ النيابة العامّة تحقّق بحدوث عمليات احتيال مالي نفّذها عشرات من أعضاء الحزب الليبرالي الديموقراطي الحاكم.

ويرأس كيشيدا هذا الحزب الذي يواصل حكم البلاد منذ العام 1955.

ورفض البرلمان اقتراحاً بحجب الثقة عن الحكومة قدمته المعارضة الأربعاء، إذ يحظى الحزب الليبرالي الديموقراطي بأغلبية ساحقة في البرلمان بكلا مجلسيه.

وتشهد شعبية كيشيدا (66 عاماً) تراجعاً بدأ قبل الكشف عن هذه الفضيحة في ظلّ استياء اليابانيين من التضخّم المستمرّ وانخفاض قيمة الينّ ما يؤدي إلى تراجع القدرة الشرائية للأسر.

أ ف ب

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *