أخبار نشامى

الأميرة بسمة بنت طلال تؤكد أهمية الحركة الكشفية والإرشادية الأردنية

نشامى الاخباري_ أكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية، أهمية الحركة الكشفية والإرشادية الأردنية، ودورها في تعزيز العمل التطوعي في المملكة ودوره في الخدمة المجتمعية، ومساعدة الآخرين.

وقالت سموها، خلال ترؤسها اجتماع الهيئة العامة للجمعية واللجنة التنفيذية، بحضور وزير الشباب محمد النابلسي، إن الحركة الكشفية والإرشادية الأردنية، شكلت أنموذجا وطنيا ملهما في تعزيز القيم الإنسانية، لما تمثله من أخلاق ومبادئ سامية تدعو إلى التكافل واحترام الرأي والرأي الآخر.

وأشارت سموها إلى دور الحركة الكشفية الأردنية ورسالتها التوعوية حول مختلف القضايا والظواهر السلبية، والتصدي لها عبر الترويج للسلوكيّات والممارسات الصديقة بالبيئة، مشيدة بأعضاء الحركة في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات والمراكز الشبابية، وحرص هذه الجهات على الارتقاء بالحركة ورفد منتسبيها بالقيم الانسانية والنبيلة.

ودعت سموها إلى تعزيز التعاون بين مختلف المؤسسات الوطنية لخدمة الحركة الكشفية الأردنية وزيادة اعداد منتسبيها، وتعزيز دور الجمعية في خدمة الحركة الوطنية واعضائها.

بدوره، أكد النابلسي، استعداد الوزارة للتعاون مع الجمعية، والمساهمة في دعم الحركة الكشفية والارشادية الأردنية، وتعزيز الشراكة بين الجمعية واللجنة الوطنية العليا للعمل التطوعي، لخدمة العمل الكشفي والارشادي.

وقال إن وزارة الشباب تولي اهمية خاصة في توجيه الشباب من خلال الاندية والمراكز الشبابية نحو العمل التطوعي الهادف والبناء، وغرس مفهومه لدى الشباب وفي المجتمع بشكل عام، وإيجاد بيئة مشجعة ومحفزة للتطوع.

وعرض أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات مازن كمال الحمود، لانجازات الجمعية من خلال الاستراتيجية الوطنية للحركة الكشفية والارشادية للأعوام 2019-2023، في التوعية والتثقيف، وتنفيذ الاعمال التطوعية للمنتسبين والتي بلغت 22110 ساعات عمل، شارك فيها 3250 متطوعا، إضافة الى تنفيذ 2914 نشاطا خدميا وتوعويا، ووضع سياسات وطنية تتماشى مع المتطلبات العالمية والتقييم العالمي للعمل الكشفي.

وقال إن الجمعية أسهمت في تأسيس الاتحاد الكشفي العربي لدول المشرق العربي ومقره الاردن، وعملت على زيادة منتسبيها من طلبة الجامعات والمدارس الحكومية والخاصة، وعقد سلسلة من اللقاءات مع رؤساء وعمداء شؤون الطلبة في الجامعات، وتنظيم الدورات التأهيلية لمسؤولي الجوالة في الجامعات، وإقامة المعرض الدائم لصور تاريخ الحركة الكشفية والارشادية الاردنية.

وحول تطلعات الجمعية للأعوام المقبلة، بين الحمود أن الجمعية بصدد اعداد استراتيجية وطنية للعمل الكشفي والارشادي الاردني للسنوات الخمس المقبلة؛ بما يلبي تطلعات الحركة الكشفية الاردنية، وتطوير النظام والتعليمات واللوائح الداخلية للجمعية، إضافة الى استقطاب المزيد من منتسبي الحركة الكشفية للجمعية، وتفعيل دورهم في امانتها العامة، وتعزيز مشاركتهم بالفعاليات الكشفية العربية والعالمية.

واكد مدير ادارة النشاطات في وزارة التربية والتعليم الدكتور أجمل الطويقات، حرص الوزارة على تفعيل دور الحركة الكشفية والارشادية في المدارس والتعاون مع جمعية الكشافة والمرشدات في هذا الاطار، مشيرا إلى الفعاليات الكشفية المتنوعة التي تنفذها الوزارة خلال العام الدراسي انطلاقا من أهميتها في بناء واعداد شخصية الطلبة، ورفدهم بمهارات العمل التطوعي.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *