أخبار نشامى

الإقراض الزراعـي تطلق خدمة التأمين على الحياة للمزارعين

نشامى الإخباري _ قرر مجلـس إدارة مؤسسـة الإقراض الزراعـي برئاسـة وزير الزراعـة المهندس خالـد حنيفات ادخـال خدمـة التـأمين علـى حيـاة المزارعين المقترضين مـن خـطـر الوفاة والعجـز اعتبـاراً مـن بدايـة العـام المقبل.
كما قرر المجلس اشراك المزارعين المقترضـين ممـن حصـلوا علـى قـروض قبـل هـذا التـاريخ وتنطبق عليهم شروط ومعايير التأمين اختياريا واخضـاعهم للتـأمين.
كما شملت القرارات اطـلاق جـائزة (المشروع الريـادي) للأنشطة الزراعيـة والريفيـة، بما فيها معظـم نشـاطات الانتـاج والتصنيع النباتي والحيواني والتنمية الريفيـة، حيـث يـتـم مـنـح جـائزة للمقتـرض صـاحب المشروع الفائز بكل نشـاط زراعـي، بهدف تحفيز المـزارعين على الاقبـال علـى المشـاريع الرياديـة ذات العوائـد المرتفعة وفيهـا تكثيـف لاستخدام التكنولوجيـا ولـهـا آثـار إيجابيـة علـى فـرص العمـل وتعـزز منظومـة الأمـن الغذائي.
كما قرر المجلس تخصيص مبلـغ 200 ألف دينار قـروض بـدون فوائـد لتنفيـذ مـشـروع مبـادرة ( الانتـاج المستدام
واستخدام الموارد الزراعية الطبيعية في محافظة معان)، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة العالميـة (الفاو)، حيـث سيتم تمكين المـؤهلين مـن هـذا البرنامج الحصـول علـى قـروض بدون فوائد لاستكمال المشاريع التـي تـم تـأهليهم وتدريبهم عليهـا مـن قبـل منظمـة (الفاو) وعـددهم 71 سيدة و49 رجلا في مجالات التصنيع الغذائي والحصاد المائي.
وقـال مـديـر عـام مؤسسة الإقراض الزراعـي المـهنـدس محمـد دوجـان، إن هذه القرارات جاءت تنفيـذاً للـرؤى الملكيـة فـي الإصـلاح الاقتصـادي والإداري وتوفير البيئـة المناسبة للاستثمار والنمـو فـي القطاعـات كافة، وخصوصـاً القطـاع الزراعـي، وتـوفير الحمايـة الاجتماعيـة للمـزارعين المقترضين وورثتهم ومواجهـة الاخطـار المحتملـة، وأهمهـا خـطـر الوفاة والعجـز الـدائم علـى ضـمـان استرداد ديون مؤسسة الاقراض الزراعي والذي بدوره سيعزز الوضع المالي للمؤسسة والتي تعتبر من أهم ادوات دعم القطاع الزراعي وتطويره.
(بترا)

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *