أخبار نشامى

الشلبي يلتقي رؤساء الجمعيات التعاونية بجلسة حوارية عن واقع القطاع التعاوني بالعقبة

نشامى الإخباري _ التقى مدير عام المؤسسة التعاونية عبدالفتاح الشلبي اليوم الأحد، ضمن جلسة حوارية، عدداً من رؤساء الجمعيات التعاونية في العقبة؛ للوقوف على واقع القطاع التعاوني والتحديات التي تواجه التعاونيات في المحافظة.
وأشار الشلبي بحضور مدير تعاون العقبة أحمد الحويطات، إلى أهمية العمل التعاوني في تنمية المجتمعات المحلية، مؤكدا حرص المؤسسة على إدامة التواصل والتنسيق مع لجان إدارة التعاونيات لتذليل أية صعوبات قد تواجهها؛ إنسجاماً مع دورها في إدارة وتمثيل القطاع التعاوني الأردني.
وقال إن الأردن سيستضيف العام المقبل المؤتمر الوزاري الحادي عشر لدول آسيا والمحيط الهادي، والذي يُعدُّ حدثاً دولياً هاماً، ومنصةً لتعزيز الشراكات بين الحكومات والتعاونيات، مشيراً إلى أن المؤتمر يعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط منذ 44 عاماً، وتنظمه وزارة الزراعة والمؤسسة التعاونية بالشراكة مع التحالف التعاوني الدولي لدول آسيا والمحيط الهادئ.
من جهتهم، تحدث رؤساء لجان الإدارة عن التحديات والصعوبات التي تواجه الجمعيات التعاونية في العقبة، لافتين إلى قصص النجاح عدد من التعاونيات في مجالات عملها.
والتقى الشلبي، أعضاء لجنة ادارة جمعية الحسين الزراعية التعاونية، وتفقد مشروع المعصرة الذي تملكه الجمعية، كما اطلع على الأراضي الزراعية التي تقوم الجمعية بزراعتها بمختلف المحاصيل، وتوفر فرص عمل لما يزيد على 100 من أبناء المنطقة بشكل دائم وموسمي.
كما تفقد خلال زيارته لجمعية المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى لقرى حوض الديسة التعاونية، المحطة الزراعية التي تم منحها للجمعية من قبل وزارة الزراعة كفرصةٍ استثماريةٍ لمدة 25 عاماً بموجب اتفاقية بهذا الخصوص.
واطلع على مشروع بركة الأسماك في جمعية طويسة الخيرية، الذي ينفذه إئتلاف 3 جمعيات هي “الحسين الزراعية التعاونية، والمتقاعدين العسكريين لقرى حوض الديسة التعاونية، وطويسة الخيرية”.
(بترا)

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *