فلسطين

الضفة الغربية تتظاهر من اجل المعتقلين

نشامى الإخباري _شهدت محافظات الضفة الغربية، اليوم الثلاثاء، فعاليات ووقفات دعم واسناد للمعتقلين في سجون الاحتلال، الذين يواجهون إجراءات وممارسات قمعية بحقهم، خاصة منذ بداية العدوان على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي

الوقفات والفعاليات دعت اليها القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات الأسرى، نصرة لأبناء شعبنا في غزة، ولمعتقلينا ومعتقلاتنا في سجون الاحتلال.

قلقيلية: مطالبات بضرورة الافراج عن المعتقلين وإنقاذ المرضى منهم

ففي قلقيلية، رفع المشاركون في الوقفة التي نظمت أمام ميدان أبو علي إياد صورا لعدد من المعتقلين، ولافتات تطالب بالإفراج العاجل عنهم، كما رفعوا صور الشهيد المعتقل ثائر أبو عصب (38 عاما) الذي ارتقى في سجن النقب في التاسع عشر من الشهر الماضي، إثر تعرضه للضرب المبرح من السجانين.

وقال مسير أعمال محافظ قلقيلية حسام أبو حمدة، إن مسلسل العدوان على المعتقلين لم يتوقف يوما من الأيام، بل أصبح أعنف منذ بداية العدوان، إذ يتعرض المعتقلون لشتى أنواع التعذيب سواء نفسيا أو جسديا.

وبدوره، طالب ممثل فصائل العمل الوطني عادل لوباني، العالم بضرورة الالتفات إلى قضية المعتقلين، وإنقاذ المرضى منهم، خاصة في ظل استمرار العدوان على قطاع غزة والضفة بما فيها القدس.

بيت لحم: تأكيدات بضرورة تعزيز الوحدة الوطنية

وفي بيت لحم، شارك مواطنون وأهالي معتقلين وممثلون عن القوى الوطنية، في الوقفة أمام مقر الصيب الأحمر الدولي، ورفعوا صورا للمعتقلين ويافطات منددة بحرب الإبادة التي يتعرض لها شعبنا في قطاع غزة.

وقال رئيس نادي الأسير عبد الله الزغاري: نقف اليوم في هذه الوقفة ونحن نمر بظروف تُعتبر الأصعب، إذ يرتكب الاحتلال المجازر بحق الأبرياء على مرأى العالم ومسمعه، كذلك هناك انتهاكات يومية من إدارة سجون الاحتلال بحق المعتقلين، في محاولة لكسر إرادتهم، وهذا ما أدى إلى استشهاد 6 منهم منذ بداية العدوان.

وأشار الزغاري إلى أن الاحتلال صعّد حملة الاعتقالات في صفوف المواطنين منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، ووصل عدد المعتقلين إلى 8500.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم القوى الوطنية محمد الجعفري: يجب أن نقف ونعيد حساباتنا الوطنية نحو تعزيز وحدتنا الوطنية لمواجهة غطرسة الاحتلال، وإفشال كل مخططاته الرامية إلى كسر إرادة شعبنا.

سلفيت: مطالبة بوقف جرائم الاحتلال بحق المعتقلين

وفي سلفيت، طالبت الوقفة التي نظمتها حركة “فتح” وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، في مبنى جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت، بوقف كل الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها إدارة السجون بحق المعتقلين، والتنكيل والتنقلات والعزل والضرب التي يتعرضون لها.

كما طالب المشاركون، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية وأحرار العالم بالتحرك الفوري لوقف الإبادة والمجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق أهلنا بقطاع غزة، ووقف سياسة التجويع والتشريد التي ينتهجها الاحتلال، وإدخال المساعدات الإنسانية والدواء إلى أبناء شعبنا في القطاع.

بترا

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *