فلسطين

اليوم الـ81 من العدوان: مجازر تخلف شهداء في مختلف أنحاء غزة

نشامى الاخباري_ واصلت الطائرات الإسرائيلية قصفها المتواصل في اليوم ٨١ من الحرب على مناطق قطاع غزة كافة، مخلفة العشرات من الشهداء ومئات الجرحى.

وارتكب الاحتلال 25 مجزرة راح ضحيتها 250 شهيدا و500 إصابة خلال 24 ساعة.

**جنوب القطاع

ونفذت طائرات الاحتلال أحزمة نارية طوال ساعات الليل في محيط مجمع ناصر الطبي بخان يونس الذي وصلت اليه اعداد من الشهداء والجرحى.

وارتقى شهيدان واصيب عدد من المواطنين وحديث عن مفقودين جراء قصف منزل لعائلة النجار في قيزان النجار جنوب خانيونس.

وقصف طيران الاحتلال يقصف منزلا لعائلة ابو رزقة في الحي الهولندي غربي المدينة.

وارتفع عدد الشهداء إلى 5، وعدد من الإصابات جرّاء القصف الاسرائيلي الذي استهدف منزلًا لعائلة “إسماعيل” في حي الأمل غرب خانيونس.

ودمر طيران الاحتلال عددا من المنازل في قرية بني سهيلا شرق المدينة

وبلغت حصيلة الشهداء في خان يونس خلال ٢٤ ساعة نحو خمسين شهيدا منهم ٣٧ في محيط المشفى الأوروبي.

وفي رفح دمر طيران الاحتلال منزلا لعائلة العمصي قرب مفترق النجمة ما ادى لاارتقاء شهيدين وعدد من الاصابات وهما / الشيخ زهير العمصي وإبراهيم خالد أبو لبدة.

كما استشهد زين العابدين عمر محمد حرب متأثرا بإصابة سابقة جراء قصف منزل عائلته في حي الزهور في مدينة رفح الأسبوع الماضي وبذلك يرتفع عدد الشهداء في المنزل إلى 24 شهيدا.

**وسط القطاع

ونفذت طائرات الاحتلال حزامًا ناريًا جديدًا على مخيم المغازي فيما واصلت المدفعية قصفها لمخيم البريج وسط القطاع.

وقال شهود عيان ان هناك توغل محدود لآليات إسرائيلية شرقي البريج وسماع أصوات اشتباكات.

كما نفذ طيران الاحتلال حزاماً نارياً بين مخيم البريج وجحر الديك وسط قطاع غزة.

واصيب عدد من المواطنين في قصف شقة سكنية في دير البلح بالقرب من سوبرماركت الفؤاد.

**غزة

واستشهد مواطن من عائلة حماد وأصيب الصحفي حمزة حماد وعددًا من أفراد عائلته، جرّاء قصف إسرائيلي استهدف المنزل الذي نزحوا إليه في منطقة الشيخ رضوان خلف مسجد بئر السبع.

**جباليا

وتواصلت الغارات الإسرائيلية على جباليا وطالت محيط بركة ابو راشد ومنطقة الحرن بمخيم جباليا إضافة إلى القصف المستمر على جباليا البلد.

معا

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *