أخبار نشامى

سجل الجمعيات يقرر اعتماد منصة تكامل للحصول على الخدمات الإلكترونية

نشامى الإخباري _قالت وزيرة التنمية الاجتماعية، رئيسة مجلس إدارة سجل الجمعيات، وفاء بني مصطفى، إنه جرى اعتماد “منصة تكامل” لكافة الجمعيات في المملكة المسجلّة بموجب قانون الجمعيات النافذ اعتباراً من بداية العام المقبل.

وأضافت بني مصطفى، في بيان صحفي صادر عن وزارة التنمية الاجتماعية الثلاثاء، أنّ المنصة توّفر جميع بيانات الجمعيات، بهدف التسهيل عليها التواصل مع المؤسسات ذات العلاقة دون الحاجة إلى الحصول على وثائق ورقية.

يُشار إلى أنّ المجلس قرر الموافقة على إصدار رقم وطني للجمعيات مكون من 10 خانات يوافق الأرقام الوطنية المعتمدة لدى كافة المؤسسات الرسمية في المملكة، وإصدار شهادة معلومات جديدة للجمعيات من خلال منصة تكامل على الرابط (https://societies.ammangov.jo )، التي تحوي جميع معلومات الجمعية، والتي سيتم ربطها الكترونياً من خلال (QR CODE).

كما أنّ المنصة ستتيح للجمعيات العديد من الخدمات ومنها: خدمة تحديث الرقم الوطني حيث تتوفر شاشة لدى الدخول للمنصة تتضمن الرقم الوطني الجديد للجمعية، وتحديث بيانات المفوض بالدخول على منصة تكامل، وتحديث الموقع الجغرافي لمقر الجمعية (GPS) وخدمة إدخال وتحديث أعضاء الهيئة العامة والهيئة الإدارية للجمعية، وخدمة إدخال وتحديث بيانات العاملين بأجر في الجمعية والمتطوعين، وخدمة إدخال التقرير السنوي “المالي والإداري”، وخدمة تحديث أسماء المفوضين عن الجمعية، وخدمة إدخال إشعار تنفيذ الفعاليات والنشاطات للجمعيات إلكترونياً، وخدمة الأرشفة الإلكترونية لوثائق للجمعية، وخدمة إصدار شهادة معلومات الجمعية، التي تحوي جميع معلومات الجمعية، والتي سيتم ربطها إلكترونياً من خلال (QR CODE).

وبإمكان الجمعيات التي لم تتمكن من الدخول إلى المنصة التواصل مع دائرة سجل الجمعيات أو مراجعة دائرة سجل الجمعيات في مبنى وزارة التنمية الاجتماعية أو من خلال التواصل عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالسجل أو على أرقام الهواتف المخصصة لكل محافظة والمتوفرة على صفحات سجل الجمعيات و وسائل التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *