عالميّات

إسرائيل تقصف جنوب لبنان من البرّ والجوّ

سقوط شهداء من بلدة عيتا الشعب وحزب الله ينعى احد عناصره

نشامى الاخباري _تواصل القصف الإسرائيلي بوتيرة تصاعديّة من البرّ والجوّ يوم أمس، حيث استهدف بعد منتصف الليل وفجر اليوم أطراف بلدة عيتا الشعب بغارتين من الطيران الحربي.

وأطلق الجيش الإسرائيلي صباح اليوم رشقات ناريّة باتّجاه الأودية المجاورة لمواقع في بركة ريشة والراهب عند أطراف بلدة عيتا الشعب قصفت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي سلسلة من الأهداف لحزب الله ومن بين الأهداف التي تم ضربها مراكز القيادة والسيطرة العملياتيّة التي يستخدمها الحزب ، سقط على اثرها احد عناصر حزب الله وشهداء وجاري البحث عن مفقودين.

ذكرت “الوكالة الوطنية” أنّ البلدة تعرّضت لغارة جويّة عنيفة، حيث تركّز القصف الإسرائيلي بالصواريخ والقذائف المدفعيّة على بلدة مارون الراس وحديقة إيران عند الطرف الجنوبي للبلدة والمطلّة على منطقة الجليل الأعلى، كما سقط عدد من القذائف المدفعية على أطراف بلدة عيترون.

وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أنه تم استهداف عمود الإرسال المثبتة عليه كاميرات المراقبة التابع للقوات الاسرائيلية برشقات نارية من لبنان في خراج بلدة الوزاني، وحالياً يقوم الجيش الاسرائيلي بقصف مدفعي على اطراف بلدة الوزاني قضاء مرجعيون.

وحلّق الطيران الاستطلاعي الإسرائيلي طيلة الليل الفائت وحتى صباح اليوم فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط.
وصعّد الجيش الإسرائيلي من اعتداءاته وقصف بُعيد منتصف الليل جبل اللبونة بقذائف المدفعيّة الثقيلة من عيار 240 ملم وهي المرّة الأولى التي تستخدم فيها إسرائيل هذه القذائف منذ بدء حرب غزة، حيث كانت تُسمع أصداؤها في قرى الجنوب ، كما دوّى انفحار فوق بلدتي كفرا وياطر ناتج من انفجار صاروخ اعتراضي للقبة الحديديّة.

المصدر: النهار

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *