فلسطين

بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس: لم يكن لقائنا مع هيرتزوغ بهدف تبادل المعايدات بل لوقف اطلاق النار

نشامى الإخباري _أصدر بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس، اليوم السبت، بيانا توضيحيا حول اللقاء الذي جمعهم مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتزوغ، قبل يومين.

وحسب ما جاء في البيان: لم يكن اللقاء لتبادل المعايدات، بل كان هدفه الرئيسي نقل الموقف الكنسي العالمي، المطالب بوقف شلال الدم في غزة باسم مسيحيي العالم، ومعاناة المدنيين، والحواجز المفروضة في الضفة الغربية، خاصة تلك المحيطة بمدينة بيت لحم في فترة الأعياد.

وأكد البطاركة ورؤساء الكنائس أنهم أصدروا بيانا فور الانتهاء من اللقاء لإبراز أهدافه ومجرياته، الا أن بعض المصادر الإسرائيلية، ولأسبابها السياسية، اختارت التركيز على نقاط الحديث السطحية التي أتت في أطراف اللقاء، وتجاهلت جوهر اللقاء والبيان الموحد الصادر حول الموضوع.

وأعربوا عن أسفهم من الاقتباس الذي تم أخذه، وتبني موقف هذه الوسائل الإعلامية الاسرائيلية من قبل بعض نشطاء التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أدى إلى تزوير كامل لمجريات اللقاء وأهدافه.

وشدد البطاركة ورؤساء الكنائس على أن رسالتهم الثابتة والمتكررة منذ بدء الحرب على غزة هي وقف فوري إنساني دائم لإطلاق النار، وحماية المدنيين والمؤسسات التي تقدم لهم الخدمات، وأن هذا الموقف ذاته كان في صلب اللقاء، وأن كل ما يتم تناوله خارج هذا الإطار هو بهدف تشويه صورة المسيحيين والكنائس، وخدمة أجندات سياسية تترفع الكنائس عن الخوض فيها أو مخاطبتها.

وفا

اظهر المزيد
الداعمون:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *