عالميّات

داعش تختطف كويتين في صحراء العراق

نشامى الإخباري _أجرى وزير الخارجية الكويتي الشيخ سالم الصباح اليوم الإثنين اتصالاً هاتفياً بنظيره العراقي فؤاد حسين لمعرفة ملابسات اختفاء مواطنين كويتيين في محافظة الأنبار تم اختطافهما من قبل تنظيم “داعش“.

وقال مسؤولان أمنيان الإثنين إن مواطنين كويتيين اختطفا أثناء رحلة صيد في منطقة صحراوية بالعراق أمس الأحد، وأضافا أن قوات الأمن بدأت عملية بحث واسعة النطاق عنهما.

وأكد ضابط كبير بالشرطة وقوع عملية الاختطاف في منطقة صحراوية بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

وقال المسؤولان إن التحقيقات الأولية أظهرت أن إحدى مركبات الصيادين تعرضت لهجوم من قبل مسلحين وانقطع الاتصال مع الكويتيين الإثنين.

وأضاف المصدران الأمنيان أن المنطقة الصحراوية المترامية الأطراف معروفة بأنها مكان اختباء لجماعات لا تزال نشطة من تنظيم “داعش”.

منطقة صحراوية

وقال أحد ضباط الشرطة لـ”رويترز”، “كان الصيادان الكويتيان يتحركان في منطقة صحراوية مترامية الأطراف وهو أمر خطير للغاية لأن تنظيم داعش لا يزال ينشط هناك، نريد أن نعرف أولاً ما إذا كانا لا يزالان على قيد الحياة”.

وكانت وزارة الخارجية الكويتية قد أصدرت بياناً قالت فيه إن “وزير الخارجية العراقي أبدى اهتماماً وحرصاً كبيرين لمعرفة مصير المواطنين الكويتيين”، موضحة أن السلطات العراقية تجري حالياً وعلى أعلى المستويات تحقيقاً بهذا الخصوص لكشف ملابسات الاختفاء.

كما أكد وزير الخارجية الكويتي أن الوزارة تتابع من كثب مع سفارة دولة الكويت لدى جمهورية العراق ومن خلالها مع الجهات المعنية للكشف عن مصير المواطنين وضمان سلامتهما.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *