فلسطين

مؤسسات حقوقية فلسطينية: الاحتلال يرتكب جرائمه بوعي وعن قصد

نشامى الإخباري _ قالت مؤسسات حقوقية فلسطينية إنه على الرغم من إجبار قوات الاحتلال الإسرائيلي مئات آلاف النازحين على التوجه نحو مدينة رفح جنوب قطاع غزة على اعتبار أنها منطقة آمنة، إلاّ أنها واصلت  قصفهم جواً وبراً ما أسفر عن استشهاد المئات منهم بينهم نساء وأطفال وعدد كبير من الجرحى خلال الأيام القليلة الماضية ما يثبت أن جيش الاحتلال يرتكب جرائمه بحق المدنيين بوعي منه وعن قصد مسبق كما
يؤكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومركز الميزان ومؤسسة الحق.
وأوضحت هذه المؤسسات الحقوقية في بيان مشترك ان مساحة رفح تبلغ 64 كم مربع، وكان يقدر عدد سكانها بـ 260 ألف نسمة وفق تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لعام 2021، غير أن أعداد سكان هذه المحافظة تضاعف عدة مرات منذ بدء أوامر الإخلاء التي استهدفت سكان غزة وشمالها منذ 13 تشرين الأول الماضي.
وقالت، ان الاكتظاظ الهائل للسكان والنازحين في مساحة جغرافية محدودة يعني أن كل قصف إسرائيلي من شأنه أن يوقع أعدادًا كبيرة من الضحايا، ويعني أيضا أن الاحتلال يخدع المدنيين وأنه لا مكان آمنا في أي بقعة في قطاع غزة، وأن الاحتلال يرتكب جرائمه النكراء بحق المدنيين بوعي منه وبقصد مسبق.
ودللت على ذلك بالقصف الذي تعرض له حي الزهور وغيره من الأحياء المصنفة بأنها مناطق آمنة حيث دمرت صواريخ الطائرات الإسرائيلية منازل فوق رؤوس ساكنيها والنازحين اليها دون سابق إنذار ما أسفر عن عدد كبير من الشهداء والجرحى.

كما أشارت الى عشرات الآلاف في العراء بلا أي خدمات أو غذاء أو ماء ما يعني أن قطاع غزة بات منطقة منكوبة بكل المقاييس، داعية منظمات المجتمع المدني الدولية والقوى المؤثرة إلى تفعيل حراكها وممارسة كل أشكال الضغط السياسي والقانوني على حكومات بلادهم خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية لإجبار الاحتلال على وقف جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني والامتثال لقواعد القانون الدولي الإنساني.
كما طالبت بالتحرك الجاد والفوري لوقف الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، والتوقف عن سياسة استهداف المدنيين والأعيان المدنية كأداة انتقام وعقاب وضغط سياسي، واتخاذ إجراءات فعالة لضمان المساءلة على جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة.

الى ذلك، استشهد فلسطينيون وأصيب آخرون داخل مدرسة أبو حسين في مخيم جباليا شمال قطاع غزة والتي تؤوي عددا كبيرا من النازحين بعد استهدافها بقذيفتين من مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية.

بترا

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *