برلمان

جدال تحت القبة .. هل خالفت الحكومة الدستور في “الموازنة”؟

نشامى الإخباري _ اعتبر عضو مجلس النواب، صالح العرموطي، أن الموازنة العامة لسنة 2024، جاءت مخيبة للآمال، مؤكدًا أنها “لا تبشر بخير”.

وأعرب العرموطي، في جلسة النواب لمناقشة مشروع قانون الموازنة، عن انزعاجه من استناد وزير المالية محمد العسعس في خطاب الموازنة لصندوق النقد الدولي، متمنيًا أنه يتحدث عن الخبرة الاقتصادية الوطنية وليس صندوق النقد الذي يعتبره استعمارًا.

وقال إن الحكومة تتقدم دائمًا بمخالفة دستورية، وأحد الوزراء يقول”أنت دائمًا تذكر مخالفة دستورية وهي ليست كذلك”، مشددًا أن الموازنة يجب أن تقدم لمجلس النواب قبيل شهر على الأقل من بدء السنة.

ورد رئيس مجلس النواب، أحمد الصفدي، أن الحكومة قدمت مشروع قانون الموازنة في موعدها الدستوري، لافتًا إلى أن الخطاب قد تم تأجيله بسبب المطالب النيابية بجلسات رقابية، “وزير المالية جاهز من شهر لخطاب الموازنة.. وتقدمت في 26 من الشهر الماضي”.

وأجاب العرموطي الصفدي، قائلًا: ستدخل الموازنة السنة الجديدة دون إقرارها، الأمر الذي يعني أننا لا نستطيع صرف لأصحاب الحقوق الا بنسبة محددة.

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *