عالميّات

نشر قوات أميركية في مناطق حدودية مع المكسيك

نشامى الاخباري_ أعلنت الحاكمة الديمقراطية لولاية أريزونا الأميركية أنها وقعت أمرا تنفيذيا لنشر الحرس الوطني عند الحدود مع المكسيك، متهمة إدارة الرئيس جو بايدن بالتقاعس عن القيام بواجبها في مسألة الهجرة.

وكان حرس الحدود الأميركي والجمارك قد علقا العمل في معبر لوكفيل الحدودي في الولاية، بسبب الارتفاع الكبير في تدفق المهاجرين، مما أدى فعليا إلى إغلاق المعبر الأكثر نشاطا مع المكسيك.

وقالت كايتي هوبز، الجمعة، بعد توقيعها الأمر التنفيذي بهدف إعادة تشغيل المعبر: “مرة أخرى، ترفض الحكومة الفدرالية القيام بعملها لتأمين حدودنا والحفاظ على مجتمعاتنا آمنة”.

وأضافت: “بموجب هذا الأمر التنفيذي، أنا أتحرك حيثما تقاعست الحكومة الفدرالية. أريزونا تحتاج إلى الموارد والقوة العاملة لإعادة فتح معبر لوكفيل وإدارة تدفق المهاجرين”.

وتابعت الحاكمة: “رغم الطلب المتواصل للمساعدة، رفضت إدارة بايدن تأمين الموارد التي هناك حاجة ماسة إليها عند حدود أريزونا”.

وتعتمد اقتصادات العديد من مجتمعات المنطقة على المهاجرين القانونيين الذين يستخدمون معبر لوكفيل، وقد أثر إغلاقه على العائلات التي تعيش على جانبي الحدود.

وتعد الهجرة قضية رئيسية في الانتخابات المقبلة، ويضع الحزب الجمهوري نصب عينيه انتزاع الولايات المتأرجحة مثل أريزونا، مما يضع هوبز في موقف محرج.

والأسبوع الماضي طلبت هوبز في رسالة إلى البيت الأبيض، نشر الحرس الوطني لإعادة فتح معبر لوكفيل، إضافة إلى صرف نفقات بقيمة 500 مليون دولار.

لكن هوبز بتوقيعها الأمر التنفيذي تقر بعدم استجابة إدارة بايدن لها.

وحتى نهاية سبتمبر 2023 هذا العام، سجلت دوريات الحدود 2.4 مليون لقاء مع مهاجرين، وهو رقم قياسي، عند معبري لوكفيل وسان ميغيل الرسميين وأماكن أخرى على طول الحدود الجنوبية.

ويتوقع أن تلعب الهجرة سواء القانونية أو غيرها دورا كبيرا في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، التي يبدو أن بايدن (81 عاما) سيواجه فيها المرشح الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب (77 عاما).

وتعهد ترامب باستخدام الجيش لإغلاق الحدود بالكامل في خطاب ينسجم مع قاعدته اليمينية، لكن بالنسبة لبايدن فهو يحاول الموازنة بين المطالب بفرض ضوابط أكثر صرامة ودعوات من تقدميي حزبه لنظام هجرة أكثر إنسانية.

وكالات

اظهر المزيد
الداعمين:
Banner Example

موقع نشامى الإخباري

نشامى الإخباري" هو موقع إخباري أردني متميز يقدّم لكم أحدث الأخبار المحلية الأردنية والعربية، نسعى جاهدين لتقديم محتوى إعلامي مهني وموثوق يساهم في توعية القرّاء وتوفير تحليلات موضوعية وشاملة للقضايا الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *